2015-03-18

الموسيقى والأنوثة مع التوكاتة الجديدة

يسر شركة صنع الساعات السويسرية رايموند فيل أن تعلن عن شراكتها مع عازفة الكمان الكلاسيكية المشهورة على مستوى العالم نيكولا بينيديتي لتقديم ساعة السيدات الجديدة 34 مم:توكاتة. تمتاز مجموعة توكاتةبالأناقة والوقار، والكلاسيكية والمتانة التي تتحدى الزمن، وهي تعد بحق سفير العلامة التجارية الجديد الذي من المتوقع أن يحقق رقماً قياسياً مرة أخرى.

وعقب نجاح إطلاق المجموعة العام الماضي، تقدم ريموند فيل ساعة توكاتة الجديدة المخصصة للسيدات اللواتي بحاجة إلى ساعة تمتاز بالوقار والمتانة فضلاً عن الأناقة والقيمة العالية. ساعة توكاتة مجهزة بحركة كوارتز وهي تجمع بدقة بين إمكانية الوصول والجودة. وهي متاحة حالياً في شكل علبة فولاذية دائرية جميلة الشكل، أو علبة فولاذ ذهبية وردية اللون مغطاة بمادة PVD أو علبة فولاذ ذهبية صفراء مغطاة بمادة PVD تتوحد في انسجام وتآلف مع كريستال الصفير الدائري – العلامة المميزة لهذه المجموعة. تعرض الأقراص نوتة موسيقية لكنها بسيطة أسفل عصا قائد الاوركسترا، والتي تتأرجح جيئة وذهاباً في حركة مستمرة فوق المؤشرات الماسية. ومع قرص أم اللآلئ وشريط الساتان، فإن توكاتة أكثر أنثوية من ذي قبل.

تفخر ريموند فيل بأن تُعد نيكولا بينيديتي من بين الموسيقيين الأصدقاء للعلامة التجارية والتي تشارك موهبتها مع عملائها الأعزاء. ولدت نيكولا بينيديتي في اسكتلندا وترجع أصولها إلى إيطاليا، وهي واحدة من بين عازفي الكمان الأكثر شهرة وطلباً في جيلها. إن قدرتها على أسر ألباب الجمهور مع قدرتها الموسيقية الفطرية وحضورها الديناميكي، إلى جانب إطلالتها المميزة وحساسيتها وكرمها عوامل جعلتها واحدة من بين الفنانين الكلاسيكيين الأكثر نفوذاً في عصرنا. فقد ظهرت وهي في عمر 27 سنة مع العديد من فرق الأوركسترا الرائدة على مستوى العالم إلى جانب ظهورها في المهرجانات ومع العديد من عازفي الأوركسترا وحصدت بالفعل جوائز عديدة على مدار حياتها المهنية، بما في ذلك جائزة بي بي سي للموسيقار الشاب وجائزتي BRIT كلاسيكيتين. وفي عام 2013، حصلت من الملكة على نوط الإمبراطورية البريطانية “MBE” عن مسيرتها الموسيقية الدولية وعملها مع الجمعيات الموسيقية الخيرية. تبدي نيكولا التزاماً راسخاً بتعليم الموسيقى وتطوير المواهب الشابة وقد أقامت شراكة مع المؤسسات التعليمية، بما في ذلك المدارس وكليات الموسيقى والسلطات المحلية.

يقول إيلي بيرنهايم، الرئيس التنفيذي لشركة ريموند فيل “نفخر بإقامة شراكة مع فنانة موهوبة تجسد قيم علامتنا التجارية بشكل رائع. تنضم نيكولا بينديتي إلى أمثال لابرينث، ميلوس كاراجاجليك و 2 سيلوس باعتبارهم سفراء ريموند فيل الموسيقيين ونحن في غاية السعادة بذلك”.

تقول نيكولا بينديتي “تحظى ريموند فيل بعلاقة طويلة ومميزة في مجال دعم الموسيقى والموسيقيين وهي ملتزمة بدعم الموسيقى الكلاسيكية في المستقبل. لهذا يسرني أن أنضم إلى سفراء الموسيقى وأن أقدم ساعتي المميزة كجزء من مجموعة  توكاتا الجديدة”.

سوف تدعم العلامة التجارية أعمال نيكولا الخيرية لتعليم الموسيقى خلال 2015. وفي سبيل الاحتفال بهذه الشراكة، فإن شركة الساعات السويسرية صنعت مع الفنانة إصداراً خاصاً محدوداً احتفالاً بالشراكة بينهما. وهذا الإصدار بُني الشكل من توكاتة، المُعدّ مع 91 ماسة، سوف يلفت جميع الأنظار من دون شك.

انضم إلى النقاش على شبكات التواصل الاجتماعي باستخدام #RWNickyBenedetti

مجموعة الصحافة

تحميل