البدايات الأولى

الرؤية

بدأت حكايتنا في عام 1976 وسط أزمة في صناعة الساعات في تلك الآونة، عندما قرر السيد ريموند ويل تأسيس شركته الخاصة وتحويل رؤيته في ما يجب أن تكون عليه صناعة الساعات السويسرية إلى حقيقة، من خلال صناعة ساعات تعطي بعدًا جديدًا لهذا المجال. وقد لاقت إبداعات السيد ويل الإشادة والإعجاب خلال فترة وجيزة من عشاق الساعات وهواتها وخبرائها على حد سواء. وبمجرد تثبيت أركان الشركة في سويسرا، شرع مؤسسRAYMOND WEIL في استكشاف أوروبا والعالم كله، متسلحًا بحماسه وخبرته، في سبيل تأسيس شبكة دولية تدريجيًا. وتعد RAYMOND WEIL الآن علامة تجارية شهيرة، وأحد الرواد في مجال الساعات السويسرية.

تشكيل الهوية

بعد فترة من التطوير السريع، احتاجت الشركة إلى توسيع نطاق المنافسة وزيادته. وللوصول لهذا الهدف، انضم للشركة – التي ستصبح فيما بعد شركة عائلية في عام 1982 – السيد أوليفر بيرنهايم صهر السيد ريموند ويل. وقد حدَّث السيد بيرنهايم هيكل الشركة وتنظيمها، وساعد في دخولها لأسواق عديدة وتولى إدارتي الاتصالات والتسويق. وقد عزز انضمامه للشركة فكرة الشركة المستقلة التي تديرها عائلة قريبة للسيد ويل. وقد أصبح السيد أوليفر بيرنهايم فيما بعد رئيس العمليات والرئيس التنفيذي في عام 1996.

ودائمًا ما كانت تتأثر هذه العلامة التجارية بالموسيقى وتستوحي إلهامها منها، وانعكس ذلك على أسماء مجموعات الساعات، وبدا ذلك عندما تم مبكرًا في عام 1983 إطلاق مجموعة أماديوس المستوحى اسمها من الموسيقار النمساوي الكلاسيكي موزارت وكذلك من الفيلم الموسيقي الشهير أماديوس الذي أخرجه ميلوش فورمان. وقد أصبحت أسماء مجموعات الساعات المستوحاة من الموسيقى سمة مميزة لهوية العلامة التجارية وتلا ذلك الكثير من المجموعات منها: Fidelio المستوحى اسمها من الأوبرا الوحيدة للموسيقار بيتهوفن – وTraviata وSaxo.

كما شكل المزيد من مجموعات الساعات المستوحى أسمائها من رموز أدبية وموسيقية شخصية العلامة التجارية منها: Toccata، والمجموعة النسائية Fantasia، ومجموعة Othello التي ترمز لشخصية عطيل الشهيرة والتي تمزج بين التقنيات المبتكرة والتصميم القوي في ساعاتها بالغة الخفة والرشاقة لتجعل 1986 أفضل احتفالٍ بمرور 10 سنوات على تأسيس RAYMOND WEIL.

 

الحنكة والخبرة

خطوات جديدة

لقد شهدت أوائل التسعينات من القرن الماضي خطوة جديدة شكلت نقطة تحول في نمو RAYMOND WEIL في مجال صناعة الساعات السويسرية الفاخرة بإطلاق مجموعة Parsifal للرجال والنساء التي تتميز بمزجها الإبداعي بين روعة التركيب والمواد النفيسة واللمسة النهائية الدقيقة والتصميمات الإبداعية.

وتلاها إطلاق مجموعة Tango التي تجمع بين الجمال والنواحي الوظيفية عالية الجودة مع العلبة المستطيلة أو الدائرية الدقيقة، وقد لاقت استحسانًا عالميًا في فترة وجيزة. وأُطلِقت في الفترة نفسها مجموعة أخرى رمزية أخرى تسمى Tradition ذات مظهر كلاسيكي وقوي يجسد تراث صناعة الساعات في أفضل صورة له.

وفي المجال الإعلاني، أكدت RAYMOND WEIL ارتباطها بالفنون من خلال أنشطتها التواصلية المختلفة. ففي عام 1994، انطلقت حملة “Precision Movements” الإعلانية التي حازت على جوائز. وصورت الحملة راقصين قافزين في الهواء، وقد أسست هذه الحملة هوية العلامة التجارية في أذهان الناس.

 

الابتكار والتكنولوجيا

وبحلول عام 1999، أبدت الشركة رغبة جدية في التحكم بشكل كامل في عملية تصميم الساعات، وشعرت بالحاجة لاحتضان أحدث الابتكارات التقنية. لذلك تم إنشاء قسم البحث والتطوير، الذي تولى منذ ذلك الحين المسئولية عن الابتكارات العديدة الحصرية لـ RAYMOND WEIL مثل خاصية المنطقتين الزمنيتين أو نظام السوار القابل للتبديل المسجل ببراءة اختراع في مجموعة الساعات النسائية Shine. وبعد سنوات قليلة، تم إطلاق مجموعةDon Giovanni Così Grande الرجالية والميكانيكية بالكامل؛ التي تعد إضافة متميزة لـ RAYMOND WEIL وتعزيزًا لسمعتها في حنكة صناعة الساعات والدقة التقنية.

الاستقلالية تنبع من الداخل

جيل جديد

في عام 2006، وهو العام الذي شهد حلول الذكرى الثلاثين لتأسيس الشركة، انضم للشركة الأخوان بيير وإيلي بيرنهايم – الجيل الثالث لـ RAYMOND WEIL – ليضمنوا استمرارية العائلة ومن ثم التوازن والاستقرار والدوام.

وانطلاقًا من رغبتهما في إضافة رؤيتهما الخاصة وخبرتهما، فقد وضعا تركيزهما على تصميم مجموعات عصرية متطورة تقنيًا حققت فيما بعد نجاحًا كبيرًا. وتعتبر مجموعة ساعات Nabucco الرجالية وعالية التقنية هي أول مجموعة مقدمة من RAYMOND WEIL تضم علبة كبيرة تبلغ 46 مم وخاصية مقاومة المياه حتى عمق 200 متر، وفي الوقت نفسه إدخال مادة متطورة رفيعة وهي ألياف الكربون. وقد تم تقديم خاصية كرونوغراف لأجزاء الثانية مع مؤشر احتياطي الطاقة للمرة الأولى في تاريخ الشركة في ساعةNabucco Cuore Caldo، وهي إصدار حصري محدود من 500 قطعة.

وقد كانت مجموعة Freelancer الأوتوماتيكية للرجال والسيدات إيذانًا بطرح ابتكارين في تاريخ العلامة التجارية وهما: تقديم عجلة التوازن المرئية وابتكار مجموعة ميكانيكية للساعات النسائية. كما أُطلِق للسيدات في 2009 مجموعة الساعات النسائية Noemia. وقد كانت هذه المجموعة ولا زالت تجذب أنظار النساء حول العالم بفضل منحنياتها الرقيقة وموادها النفيسة.

 

التطوير والتعزيز

لقد تم وضع المزيد من الخبرة الفنية والحنكة في صناعة الساعات في مجموعة Maestro التي تم تصميمها بعد سنة واحدة، خاصة بالنسبة للإضافات مثل Maestro phase de lune – وهو أول تصميم للشركة لأطوار القمر في آلية أوتوماتيكية – وMaestro Phase de Lune Semainier التي تتميز بخواص مثل التقويم واليوم والشهر ورقم الأسبوع وطور القمر، بالإضافة إلى الحركة الأوتوماتيكية التي تولد احتياطي طاقة يبلغ 42 ساعة. وقد تم إعطاء اهتمامٍ كبير لسهولة الاستخدام في هذه الساعات، وتم تقديم أزرار دفع مبتكرة في العلبة ليتيح ضبط إعدادات الساعة بسهولة من دون الاحتياج لأي أداة.

وخلال الفترة نفسها، أكدت RAYMOND WEIL مرة أخرى اهتمامها بالمجال الموسيقي، بإقامتها شراكات قوية في مناسبات موسيقية كبرى مثل حفل جوائز بريت (BRIT Awards) – وهي إحدى المناسبات الموسيقية الجذابة والمعترف بها عالميًا – وهو الحفل الذي أصبحت RAYMOND WEIL شريكًا رسميًا له منذ عام 2008.

الدقة مصدر إلهامي

35 عامًا من النجاح

احتفالاً بمرور 35 عامًا على RAYMOND WEIL، أطلقنا مجموعة الساعات النسائية Jasmine بنجاح.

شهد عام 2011 حملة إعلانية جديدة وشعارًا يحمل “Precision is my Inspiration” بمعني: الدقة مصدر إلهامي. تميزت هذه الحملة بارتداء عارضي وعارضات أزياء لساعات RAYMOND WEIL في أجواء في قاعة فيكتوريا الموسيقية الساحرة والرائعة في جنيف واتسمت بالحفاظ على الروح الابتكارية والنشطة للشركة. وقد تمحورت الحملة حول الموسيقى – وهي مصدر الإلهام المستمر لـ RAYMOND WEIL.

وبعد عامٍ واحد، قدمت RAYMOND WEIL برهانًا جديدًا بالكامل على تأثرها بعالم الفن والموسيقى بإطلاقها حملة باستخدام صور مدهشة الجمال – نوتات موسيقية تلتف حول الساعات تظهر إبداعات تلك العلامة التجارية في صناعة الساعات تحت الأضواء البراقة. وهي حملة غنية بتلميحاتها وإشاراتها التي تعبر عن احتلال هذه العلامة التجارية مكانة فريدة في عالم الساعات الفاخرة.

 

صانع الساعات عاشق الموسيقى

لقد تحولت الموسيقى الى عامل بالغ الأهمية للماركة منذ العام 2013 الذي كان عامًا غنيًا بالشراكات والأحداث الموسيقية. هذه الماركة مصممة بحجر خاص من معرض Baselworld – وهو أكبر معرض للساعات والمجوهرات في العالم – على شكل آلة تشيللو بارتفاع 9 أمتار، وهي أكبر آلة تشيلو صلبة من الخشب في العالم.

الشراكات الصلبة مع الشركات الأيقونية مثل Royal Albert تزيد من الاتحادات مع الجمعيات الخيرية من أمثال VH1 Save The Music Foundation، ACMF وNordoff Robbins والأحداث الفاخرة مثل جوائز BRIT.

حملة سلسلات الايقونات الموسيقية هي حملات خاصة لتقدير الفنانين الاستثنائيين والماركات مثل فرانك سيناترا، غيتارات غيبسون، سنهيسر ونيكولا بينيديتي. كما احتفلت RAYMOND WEIL بعيدها الـ40 مع Fab Four وساعة maestro جديدة The Beatles ضمن مجموعة محدودة تتبعها مجموعة محدودة من Buddy Holly وDavid Bowie الأيقونية.

لقد احتفلنا بكل إلهاماتنا وإبداعاتنا وكل التجديد في الماركة مثل آلة الدوران، وهي براءة اختراع في نظام سوار خاص قابل للتغيير ضمن مجموعة shine التي تتعاون مع الشركة الفرنسية Repetto Paris وتطوير أول حركة Calibre RW1212 داخل الشركة.

شركة جنيف تقدم امتيازًا في صناعة الساعات وإيحاءات من الموسيقى لتبقى على الدوام وفية لشعارها: حركات دقيقة.

THE MEN BEHIND THE BRAND

The Geneva-based brand belongs to the limited circle of Swiss watchmakers still in family hands. Now under the leadership of Elie Bernheim after 18 years of successful management by his father Olivier Bernheim, the company – founded in 1976 by Mr Raymond Weil (Elie Bernheim’s grandfather) – continues to develop and consolidate its status among the leading names of the Swiss watch industry. The 3 generations pooled their talents and their experience continuing an exceptional heritage, ensuring the family succession and guaranteeing stability and continuity. Creativity, watchmaking know-how, accessibility and above all, independence: through the years, the RAYMOND WEIL dynasty has been inventing and boldly reinventing itself, while still preserving the DNA of its original success.

ELIE BERNHEIM

CEO

Elie Bernheim joined the company in 2006 after graduating from the prestigious Ecole Hôtelière de Lausanne. As third generation of the family-owned company, Elie – grandson of Mr. Raymond Weil – ensures the continuity of the Brand’s heritage based on watchmaking know-how and the ongoing adherence to its values.

Proficient in watchmaking, marketing and business management, during recent years, Elie has been in charge of developing and enhancing the global strategy of RAYMOND WEIL. It was in the context of a continuing respect for this heritage firmly entrusted to him, which has constituted the cornerstone of the remarkable success of this watchmaking Brand over the years, that Elie Bernheim embarked on his career in the company.

His sense of traditional values, combined with a young and fresh vision, make him the perfect candidate to manage the Brand’s corporate image, communications and social networks, thus enabling RAYMOND WEIL to get closer to its clients in a new and interactive way. Thanks to his curiosity and enthusiasm, he has acquired an in-depth knowledge of the markets, resulting today in his excellent contacts with the Brand’s partners.

Elie Bernheim was appointed CEO of RAYMOND WEIL in April 2014, succeeding his father, Olivier Bernheim, who joined the family company in 1982, becoming its President and CEO in 1996.

As a well-informed music-lover, he perfected the piano, before specialising in the cello. Essentially acquired from his mother, a professional pianist, the passion for music is today a second inspiration, influencing every new product development or marketing orientation at RAYMOND WEIL.

OLIVIER BERNHEIM

President

A few years after the creation of RAYMOND WEIL and at the request of his father-in-law, Mr Raymond Weil, Olivier Bernheim joined the watch company in 1982.

It is thanks to his dynamism and visionary entrepreneurial spirit, but also to his ability to maintain excellent and longstanding relationships with partners of RAYMOND WEIL, that Olivier Bernheim, President and CEO of the Brand, restructured, developed and ensured a sustainable growth throughout the world, still managing to preserve its family identity.

His strategy contributed to RAYMOND WEIL’s impact on the watchmaking world. Key factors in the firm’s success include a significant Brand expansion throughout the world, a constant renewal of the product range – with the introduction of new, increasingly sophisticated mechanical timepieces -, the development of entry-level collections, and a wider-reaching communication strategy.

Beyond his tenacity to keep RAYMOND WEIL independent, Olivier Bernheim’s plans for the upcoming years are to increase the Brand’s recognition in mature markets such as Europe, Asia and North-America. He also wishes to reinforce the Brand’s presence in key markets such as China, India and Russia, which represent huge potential, through shop in shops and exclusive boutiques.

On a personal level, his private life follows the same rhythm as his business life. Olivier shares his love for music with his whole family and always tries to find some time to dream by listening to operas. His definition of luxury? Spending some time with his family and enjoying his passion for nature.

BECOME AN INSIDER

SUBSCRIBE FOR EXCLUSIVE ACCESS TO OUR LIMITED EDITION TIMEPIECES